المحتوى الرئيسى
تريندات

كوالكوم تؤكد إستئنافها لغرامة 242 مليون يورو المفروضة عليها من قبل المفوضية الأوروبية - إلكتروني

07/20 21:07

سوف تستنأف شركة كوالكوم غرامة بقيمة 242 مليون يورو تم فرضها عليها من قبل المفوضية الأوروبية بسبب إساءة إستخدام مركزها المهيمن في سوق رقاقات 3G بين عامين 2009 و 2011.

وخلص تحقيق إمتد لنحو عشر سنوات إلى أن شركة كوالكوم باعت رقاقات 3G بتكلفة أقل لكل من Huawei و ZTE على مدار عامين من أجل إخراج شركة Icera المنافسة في ذلك الوقت من المنافسة. وإعتبر المحققون أن حصة كوالكوم البالغة 60 في المئة من السوق – أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف حصة أقرب منافسة لها – منحها المكانة المهيمنة في السوق. وعلى الرغم من أن هذا قانوني بموجب قانون الإتحاد الأوروبي، فإنه لا يزال يمثل إساءة إستخدام مكانتها المهيمنة في السوق.

قالت المفوضية الأوروبية إن سلوك كوالكوم قد حدث في وقت أصبحت فيه Icera منافسًا حقيقيًا وصُممت لتقليل التهديد. في العام 2011، تم شراء Icera من قبل شركة Nvidia التي قامت بإغلاق قسم رقاقات المودم بعد ذلك في العام 2015.

وتمثل الغرامة 1.27 في المئة من إيرادات كوالكوم في العام 2018 وتعكس شدة الإنتهاك. في الواقع، بسبب الحواجز العالية التي تحول دون الدخول إلى هذا السوق بالذات، قررت المفوضية الأوروبية أن المنافسة قد تأثرت بشدة بسبب هذا السلوك النابع من شركة كوالكوم.

” لقد باعت كوالكوم هذه المنتجات بسعر أقل من التكلفة للعملاء الرئيسيين بقصد القضاء على منافس “، هذا ما صرّحت به رئيسة لجنة مكافحة الإحتكار في الإتحاد الأوروبي، السيدة Margrethe Vestager، وأضافت : ” لقد منع السلوك الاستراتيجي لشركة كوالكوم المنافسة والابتكار في هذا السوق، وتقييد الإختيارات المتاحة للمستهلكين في قطاع يتمتع بقدرة هائلة من الإمكانات والتقنيات المبتكرة “.

رفضت كوالكوم نتائج التحقيق، مشيرة إلى أن البائعين الصينيين المعنيين إختاروا تكنولوجيا كوالكوم لأنها كانت متفوقة على التكنولوجيات المنافسة، ووعدت بفضح ” الطبيعة غير المجدية لهذا القرار “. وبخصوص هذا الموضوع، صرح المستشار العام لشركة كوالكوم، السيد Don Rosenberg بالقول : ” هذا القرار لا يدعمه القانون، أو المبادئ الإقتصادية أو حقائق السوق، ونتطلع إلى أن نعكسه في الإستئناف “.

أهم أخبار تكنولوجيا

Comments

عاجل