المحتوى الرئيسى
تريندات

شهدت اغتيال دبلوماسيين أتراك.. "أربيل" رابع أكبر محافظات العراق

07/17 21:21

للمرة الأولى يقع استهداف دبلوماسيين داخل مدينة أربيل شمالي العراق، وذلك في الحادث الذي شهدته المدينة اليوم، حيث اغتيل نائب القنصل التركي العام في كردستان العراق، واثنين من الدبلوماسيين الأتراك، في إطلاق للنار في المدينة، حسب موقع "سكاي نيوز" الإخباري.

أربيل أو أربل، هي عاصمة إقليم كردستان العراق، وهي رابع أكبر محافظة في العراق بعد بغداد والبصرة والموصل، حسب الموقع الرسمي للمحافظة، الذي ذكر أنها تبعد عن مدينة بغداد حوالي 360 كيلومتر.

المحافظة التي تزيد مساحتها على 15 ألف كم مربع، حسب الموقع الرسمي للهيئة العامة لسياحة كردستان العراق، تضم عددا من الأحياء، ويضم الحي الذي وقع فيه الحادث اليوم، عددا كبيرا من مقرات القنصليات، ويقطنه دبلوماسيون أجانب كثر.

وتعد أربيل من المدن ذات الأهمية التاريخية عبر العصور، كونها مركزا ثقافيا وحضاريا مؤثرا في كردستان العراق، ويعود أصل تسميتها إلى الاسم الآشوري للمدينة (أربيلواو) أي أربعة آلهة. وتعد مركزا تجاريا للإقليم، ولديها خط بري استراتيجي مع حدود إيران، ومركز جومان الحدودي للتبادل التجاري الدولي، وبها أيضا مطار دولي.

أكثر من مليون ونصف المليون نسمة يعيشون في أربيل، معظمهم من الأكراد، إلا أنها تستضيف نصف اللاجئيين السوريين الذين يعيشون بالعراق، والبالغ عددهم 250 ألفا، حسب الموقع الرسمي لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل