المحتوى الرئيسى
رياضة

آخر صعود للجزائر وتونس لنصف نهائي "كان".. بشرة خير لـ"نسور قرطاج"

07/12 00:54

نجح منتخبا الجزائر وتونس، بالأمس، في تجاوز عقبة ربع النهائي في كأس الأمم الأفريقية 2019، حيث واجه "محاربو الصحراء" ساحل العاج في السويس الساعة 6 مساء، وتفوقوا عليهم بركلات الترجيح، فيما لعب "نسور قرطاج" أمام مدغشقر على ستاد "السلام" الساعة 9، وهزموهم بـ3 أهداف.

المرة الأخيرة التي تأهل فيها كل من تونس والجزائر إلى نصف نهائي أمم أفريقيا كان بصحبتهما منتخب عربي آخر، ولكنها ذكرى مبشرة لأحد المنتخبين، ونذير سوء للآخر.

كانت المرة الأخيرة التي وصل فيها منتخب الجزائر إلى نصف نهائي أمم أفريقيا في نسخة 2010، التي أقيمت في أنجولا، بعدما هزم ساحل العاج 3-2.

ووصلت الجزائر لنصف نهائي "كان 2010"، بصحبة مصر وغانا ونيجيريا، وهي ذكرى غير مبشرة، لأن ما حدث بعدها هو خروج "محاربي الصحراء" على يد "الفراعنة"، إذ هزمهم منتخب مصر بـ4 أهداف مقابل لا شيء.

أما المنتخب التونسي، فذكرى آخر مرة وصل فيها لنصف نهائي "الكان" مبشرة للغاية، وكانت نسخة "أمم أفريقيا- تونس 2004"، أي على أرضهم، ووصلوا للمربع الذهبي بعدما تخطوا عقبة السنغال بهدف مقابل لا شيء.

وأكمل "نسور قرطاج" المشوار بصحبة المغرب ونيجيريا ومالي، وتمكنوا من حجز بطاقة التأهل للنهائي أمام المغرب، ثم حسمت تونس اللقب لصالحها بعدما هزمت المغرب بهدفين مقابل هدف.

وحقق منتخب الجزائر فوزًا صعبًا علي منتخب كوت ديفوار بضربات الجزاء، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة، التي تقام علي ملعب السويس، ضمن منافسات دور الـ8 في كأس الأمم الأفريقية 2019، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق. 

ونجح سفيان فيغولي، في تسجيل الهدف الأول للجزائر في الدقيقة 20 من الشوط الأول، ثم تعادل كودجا لمنتخب كوت ديفوار في الدقيقة 62 من عمر المباراة. 

وشهد الشوط الأول من المباراة، سيطرة نسبية لمنتخب الجزائر، وأضاع الكثير من الفرص المحققة على المرمى، وقام بتسجيل الهدف الأول في شباك منتخب كوت ديفوار.

وعاد منتخب كوت ديفوار في الشوط الثاني بهدف التعادل، وظهر بشكل هجومي قوي، ولعب منتخب الجزائر على الهجمة المرتدة. 

وفشل المنتخبين في حسم المباراة خلال الوقت الإضافي، حيث ظهر الإرهاق البدني على لاعبي الفريقين، حتى تم الاحتكام لضربات الجزاء، التي تأهل من خلالها "محاربو الصحراء". 

إحساس بالذنب سيطر على "بونجاح" بعد إهدار ركلة الجزاء، زاد مع الوقت عقب تسجيل منتخب "الأفيال" هدف التعادل في الدقيقة 62 عبر لاعبه جوناثان كودجا، حتى أنه بكى، وتعد مشاهد دموع هي الأبرز في اللقاء، ونال تقدير واحترام جماهير الكرة المصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا بـ"رجولة اللاعب" وتحمله للمسؤولية تجاه منتخب بلاده.

وتأهل نسور قرطاج لنصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية، المقامة فعالياتها حاليًا في مصر، وذلك عقب انتصاره فريقه على مدغشقر بثلاثية نظيفة.

وأحرز ثلاثية نسور قرطاج أمام مدغشقر كل من: فرجاني ساسي بالدقيقة 52، يوسف المساكني في الدقيقة 62، ونعيم السليتي في الدقيقة 92.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل