المحتوى الرئيسى
رياضة

في ذكرى وفاة نازك الملائكة.. واجهت"الكوليرا" بقصيدة ولقبت برائدة الشعر الحر

06/20 05:22

"نادرة" أول مصرية تحصل على جائزة الشعر الأفريقي: شرف كبير

صور| ملكة جمال العراق تثير الغضب بدعمها لإسرائيل .."كره العرب لليهود مصالح"

بالفيديو| فيفي عبده ترقص على أنغام أغنية لـ القيصر: "تحية لشعب العراق"

بالصور| تعرف على سانا محمود ملكة جمال إقليم كردستان العراق

امتازت بروح التحدي والتمرد على القوانين الأدبية التي تمثلت بتحطيمها لعمود الشعر وكتابتها للقصائد على النمط الحر، قدمت العديد من الخطابات عالية النبرة التي حاولت من خلالها إظهار دور المرأة داخل المجتمعات العربية، هي الشاعرة العراقية "نازك الملائكة"، التي حققت استقلالها المادي، الأمر الذي لم يكن شائعًا في تلك الفترة.

ويتزامن اليوم، 20 يونيو، ذكرى "نازك الملائكة" أبرز الأوجه المعاصرة للشعر العربي الحديث، وأسطورة الشعر الحر.

ورصد "هُن" الجوانب الإنسانية ومقتطفات من حياتها وديواناتها الشعرية.

 سميت بهذا الاسم تيمُّنًا بـ "نازك العابد" الثائرة التي حاربت جيش الاحتلال الفرنسي في سوريا عام 1923، وكان لعائلتها الفضل في اكتشاف موهبتها الشعرية، حيث كان والدها شاعرًا ومدرسًا للغة، بالإضافة لكون والدتها واحدة من رائدات الشعر العراقي.

نشرت أعمالها تحت اسم مستعار وهو أم نزار الملائكة، حيث كان ذلك الأسلوب المتبع والسائد بالنسبة للكتاب من النساء في تلك الفترة، وتغير هذا الأمر فيما بعد على يد ابنتها.

استهلت القصيدة من تلك الأخبار التي كانت تذاع عبر محطات الراديو عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب مرض"الكوليرا" الذي انتشر بطريقة كبيرة داخل مصر، فلم يستغرق كتابتها سوى 60 دقيقة فقط، وركضت حينها مسرعة إلى منزل شقيقتها إحسان، وقالت لها:" لقد كتبت شعرًا مختلفًا من حيث الشكل وسوف يسبب جدلًا كبيرًا".

لم يتحمس والدها لقصيدتها التي كانت ترى أنها ستحقق نجاحًا بالغًا، حيث انتقد وسخر من مجهودها وتوقع لها الفشل، وقالت بوضوح:"قل ما شئت أن تقول إنني واثقة من أن شعري سوف يغير خارطة الشعر العربي".

أطلقت ثورة مضادة للشعر الحر

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل