المحتوى الرئيسى
رياضة

صفقة القرن: مشاركة مصر والأردن والمغرب في مؤتمر البحرين تثير جدلا

06/12 15:10

هذه روابط خارجية وستفتح في نافذة جديدة

تناولت صحف عربية قرار كل من مصر والأردن والمغرب المشاركة في مؤتمر البحرين لدعم الاقتصاد الفلسطيني في إطار خطة سلام أمريكية في نهاية حزيران / يونيو الجاري.

وعكست بعض الصحف خيبة أمل من هذ القرار، بينما رأت صحف أخرى أن هذه المشاركة لا تعني الموافقة على صفقة القرن.

مشاركة الدول الثلاثة تصدرت عناوين الصحف. ويقول موقع فلسطين اليوم: "غضب وصدمة فلسطينية من مشاركة مصر والأردن في مؤتمر البحرين".

ويصف الموقع المؤتمر المزمع عقده بأنه "الجانب الاقتصادي لما يسمى بصفقة القرن"، ويقول الموقع: "مشاركة مصر والأردن في الورشة الاقتصادية أثارت تساؤلات فلسطينية بأنها كيف ستتم في بلد عربي شقيق، بالتزامن مع قرار القيادة الفلسطينية بمقاطعة المؤتمر، كما أن انعقاده يتناقض مع مبادرة السلام العربية التي أكدت حل الدولتين، وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعودة اللاجئين وفق قرار 194".

أما صحيفة العرب اللندنية فتقول: "مشاركة مصر والأردن والمغرب في مؤتمر البحرين لا تعني دعم صفقة القرن".

ونقلت الجريدة عن الكاتب والمحلل السياسي الأردني فايز الفايز قولَه "إن مشاركة المملكة في مؤتمر البحرين ضرورية، لإبقائها على اطلاع بشأن أي تطور يتعلق بالقضية الفلسطينية"، مضيفاً أن "وجهة النظر الملكية تؤكد ضرورة بقاء الأردن حاضراً على أي طاولة تتعلق بالقضية الفلسطينية".

ويتساءل عبد الباري عطوان في رأي اليوم اللندنية: "لماذا صدمتنا موافقة حكومات مِصر والأردن والمغرب على ̕صفقة القرن̔ والمشاركة في مؤتمرها في البحرين؟"

ويقول: "كنا نعتقد أن حكومات الدول الثلاث لم تبادر إلى إعلان موافقتها على حضور مؤتمر البحرين، أُسوةً بدولتين فقط رحبتا بالحُضور، وهما المملكة العربية السعودية ودولة والإمارات العربية المتحدة، لأنها لا تريد إضفاء أي شرعية عليه أولاً، ولأنها تعارض هذه الصفقة التي ستؤدي إلى اقتطاع أجزاء من أراضيها، وتصب في مصلحة الخطة الإسرائيلية بإقامة ̕إسرائيل الكبرى̔، وكم كنّا مخطئين في هذا الاعتقاد للأسف".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل