المحتوى الرئيسى
تريندات

تباطؤ معدلات النمو في الطلب على الرحلات الجوية خلال مارس.. شركات الطيران بالشرق الأوسط تسجل انخفاضا.. ارتفاع على القارة السمراء.. وقمة مرتقبة لقادة النقل الجوي الشهر المقبل

05/25 01:05

ارتفاع الطلب على الرحلات الجوية في أفريقيا بنسبة 2.1% زيادة في الطلب على شركات الطيران الأوروبية بلغب 4.7% انخفاض حركة المسافرين في الشرق الأوسط بنسبة 3.0%

شهد شهر مارس الماضي، نموًا في معدلات طلب المسافرين على الرحلات الجوية بنسبة بلغت 2.5% بالمقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي، والذي سجّل انخفاضًا عن معدل النمو بلغ 4.5%، حيث سجلت شركات الطيران في جميع المناطق العالمية، باستثناء منطقة الشرق الأوسط ارتفاعًا في حركة المسافرين بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام المنقضي، كما ارتفعت السعة الإجماليّة بنسبة 4.0%، وانخفض عامل الحمولة بواقع 1.2 نقطة مئوية إلى 80.8%.

وبحسب بيان الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، حول حجم الطلب العالمي على رحلات السفر الجويّة خلال شهر مارس 2019، فإن شركات الطيران الأوروبية سجلت، زيادة في الطلب بلغت 4.7% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلة انخفاضًا عن معدل النمو السنوي البالغ 7.5% الذي تم تسجيله في فبراير، وتعكس هذه النتيجة نوعًا ما الانخفاض في مستويات الثقة بالأعمال في منطقة اليورو والغموض المتواصل حول اتفاق "بريكست"، وبدورها، ازدادت السعة في شهر مارس بنسبة 5.4%، فيما انخفض عامل الحمولة بواقع 0.6 نقطة مئوية ليصل إلى 84.2%، والتي ما زالت النسبة الأعلى بين كافة المناطق.

فيما سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط انخفاضًا في حركة المسافرين خلال شهر مارس بنسبة 3.0%، مسجلة بذلك انخفاضًا للشهر الثاني على التوالي في حركة المسافرين، ومن شأن هذا أن يعكس التغييرات البنيوية الأوسع التي كان يشهدها القطاع في جميع أنحاء المنطقة، فكلما ازدادت السعة بنسبة 2.3%، وانخفض عامل الحمولة بواقع 4.0 نقطة مئوية إلى 73.8%.

أما شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادي، فسجلت نموًا بلغ 2.0% في حركة المسافرين، والتي كانت قد انخفضت عن النمو بمعدل 4% الذي تم تحقيقه في شهر فبراير ومع ذلك، كانت النتائج أقوى على أساس معدل موسميًا، إذ ازدادت السعة بنسبة 4.0%، وانخفض عامل الحمولة بواقع 1.6 نقطة مئوية إلى 80.1%.

بينما سجلت شركات الطيران الأفريقية ارتفاعًا في الطلب على الرحلات الجوية بمعدل 2.1% بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، بانخفاض عن الزيادة التي تم تسجيلها في فبراير بنسبة 2.5%، وارتفعت السعة بنسبة 1.1%، فيما ازداد عامل الحمولة بواقع 0.7 نقطة مئوية إلى 71.4%، كما شهد الاتجاه التصاعدي في حركة المسافرين قدرًا من التباطؤ منذ منتصف عام 2018 بما ينسجم مع الانخفاض في معدلات الثقة بالأعمال في بعض من الاقتصادات الرئيسية في المنطقة.

وحققت شركات الطيران في أمريكا الشمالية ارتفاعًا في حركة المسافرين بنسبة 3.0% خلال شهر مارس مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلة بذلك انخفاضًا إلى حد ما عن نسبة النمو السنوي البالغة 4.2% التي تم تحقيقها في شهر فبراير، غير أنّ حركة المسافرين كانت تشهد منحى تصاعديًا قويًا على أساس معدل موسميًا، كما ارتفعت السعة بنسبة 2.6% وعامل الحمولة بواقع 0.3 نقطة مئوية ليبلغ 83.7%.

وحققت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية أسرع معدلات نموًا بواقع 5.5% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلة بذلك أيضًا نموًا جيدًا بالمقارنة مع معدل 4.6% الذي سجّلته في شهر فبراير، كما ارتفعت السعة مارس بنسبة 5.8%، وانخفض عامل الحمولة بواقع 0.2 نقطة مئوية إلى 81.9%، وبناءً عليه، كانت أمريكا الجنوبية المنطقة الوحيدة التي سجّلت زيادة سنوية في معدل النمو لشهر مارس بالمقارنة مع شهر فبراير، ووفقًا للأرقام المعدلة سنويًا، تواصل حركة المسافرين حركتها التصاعدية الحادة على الرغم من الغموض الاقتصادي والسياسي الذي يشوب عددًا من الدول الرئيسية.

ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي لـلاتحاد الدولي للنقل الجوي، قال إنه بالرغم من تباطؤ نمو الحركة الجوية بشكل ملحوظ خلال شهر مارس، لا ننظر إلى هذا الشهر كمقياس مرجعي لما تبقى من عام 2019، غير أنّ الخلفية الاقتصادية باتت تفرض تحدياتٍ أكبر، لا سيّما مع إجراء صندوق النقد الدولي لتعديلات تخفيضية في توقعات الناتج المحلي الإجمالي للمرة الرابعة خلال العام الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل